search
top

كتابة “أشعار” على اليد بالحناء!

 

الحناء…  بينها وبين المرأة قصة جمال’ لا تنتهي فصولها أبداً، رافقتها منذ الزمان الغابر والعصور القديمة، بل ربما كانت وسيلتها الأولى للتزين والحصول على تلك اللمسة الأنثوية الجميلة التي تطلق في روحها عصافير الهناء لتزقزق عالياً في سماء بيتها المفتوح. وبرغم أنها عادة قديمة لكنها ما زالت الكثير من النساء يعشقن تخصيب أرجلهن وأقدامهن بالحناء سواء كان النقش برسومات هندية أو نقوش الورود.

وبدأت فتاة إماراتية تدعى زينب السعيدي بنقش الحناء على الأيادي والأرجل منذ صغرها وأضافت رسومات ونقوشا مختلفة تماماً، وليكون لها خط مميز في عالم الحناء ابتكرت نقوشا على شكل “الخط الديواني” لتقدم في كل يوم فصلاً جديداً ما تزال ترويه كقصة جمال تتكرر على أيدي الصغيرات والفتيات. والبطلة في حكاية السعيدي هي “الحناء” هذه العجينة التي وجدت فيها المرأة سراً من أسرار الجمال، ولوناً فريداً من ألوان الأنوثة التي ابتدعته وطورته بأناملها الناعمة، ثم سرعان ما صار فناً شعبياً له عشاقه، وواحدا من عناصر الجمال لا تكتمل زينة المرأة إلا به.

4 Responses to “كتابة “أشعار” على اليد بالحناء!”

  1. kror says:

    يستفيد من منو ؟ اساسا السعوديه غلبانهم يروح يحترف عندهم شكو ؟

  2. Cacawa says:

    وناسة ابي جذي

    وينها هذي خل تيي تنقش لي :D

  3. liberty gurl says:

    حلوو وسهل يبيله نجربها :D

  4. Sugar and spice says:

    It’s lOok so nice abeeey ;)

top
C h r a i m b a . c o m    2 0 1 1